تزامن زيارتي أردوغان ومحمد بن سلمان للدوحة ما السر ؟ — 180° — أخبار و تحقيقات تهمك

تزامن زيارتي أردوغان ومحمد بن سلمان للدوحة ما السر ؟

تزامن-زيارتي-أردوغان-ومحمد-بن-سلمان-للدوحة-ما-السر

تركيا والسعودية ولقاء قمة متوقع في قطر

توجه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الاثنين، إلى قطر في زيارة رسمية تستغرق يومين، وفي نفس الموعد يبدأ ولي العهد السعودي، الأمير "محمد بن سلمان"، جولة خليجية تشمل قطر.

تزامنا مع  زيارة ولي العهد السعودي إلى العاصمة القطرية الدوحة هي الأولى بعد المصالحة الخليجية، التي تم إقرارها خلال قمة العلا الخليجية في يناير/كانون الثاني الماضي.

هذا وكشفت مصادر ديبلوماسية عن لقاء مرتقب بين ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان والرئيس التركي رجب طيب أردوغان في قطر خلال الأيام القادمة.


وكان أردوغان قال خلال مقابلة أجرتها معه قناة "TRT" التركية الأسبوع الماضي "سنعمل على الارتقاء بالعلاقات مع السعودية إلى مكانة أفضل".

وشهدت الشهور الماضية لقاءات بين مسؤولين رفيعي المستوى من البلدين، فقد ناقش فؤاد أقطاي، مستشار الرئيس التركي، تعزيز العلاقات التجارية بين البلدين مع وزير التجارة السعودي ماجد القصبي.

وشهدت العلاقات التركية-السعودية توترا خلال السنوات الماضية على خلفية اغتيال الكاتب الصحفي السعودي جمال خاشقجي في سفارة بلاده في إسطنبول في أكتوبر 2018.

وفي مايو 2021، زار وزير الخارجية التركي الرياض، وأجرى مشاورات مع نظيره السعودي فيصل بن فرحان، وكانت الزيارة هي الأولى منذ 2018.

وبعد وصوله كتب الوزير التركي على "تويتر": "نحن موجودون في السعودية لبحث علاقاتنا الثنائية ومناقشة القضايا ذات الشأن التي تهم منطقتنا"

كما أجرى الرئيس أردوغان اتصالين هاتفيين بالعاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، خلال العام الجاري.

العاهل السعودي أيضاً أجرى اتصالاً بالرئيس التركي، في نوفمبر 2020، قبيل قمة العشرين التي انعقدت افتراضياً برئاسة الرياض في نفس الشهر.


جميع المصادر الخليجية والتركية تشير إلي لقاء مرتقب 

حيث صرحت  مصادر  إن هناك مناقشات لترتيب اجتماع بين الرئيس التركي، وولي العهد السعودي، الذي يزور قطر الأربعاء.

ونقل مصدرعن مسؤول خليجي رفيع المستوى ، أنه لا يزال يجري بحث تفاصيل اللقاء، إلا أن الاجتماع لم يتأكد حتى الآن وقال ان هناك مساع من دولتي قطر وسلطنة عمان للاسراع من وتيره إصلاح العلاقات السعودية التركية .

وقال مسؤول تركي مطلع  على معرفة بخطط الزيارة إنه كانت هناك مناقشات جادة جدا ًلعقد اجتماع بين أردوغان وولي عهد السعودية في قطر يوم تحدث الثلاثاء او الإربعاء .

وربما تؤجل قليلا أذا  لم يحدث توافق في البرامج الخاصة بزيارة أردوغان والأمير محمد بن سلمان… بالتالي لا يبدو أنه سيكون هناك اجتماع شامل هذا الأسبوع وربما يحدث اجتماع سريع تمهيداً لإجتماع شامل يرتب له جدول أعمال  ”.

وأضاف “ أنه من غير الممكن أن ينعقد ذلك الاجتماع المعلن  في موعد قريب حين تتوافق البرامج”، مردفا أن هناك “فرصا عديدة للتعاون” مع حل القضايا الإقليمية.

كما علق وزير الخارجية القطري، الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني، الاثنين، على تزامن زيارتي الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان للدوحة بقوله إنه " تصادف في الجدول الزمني".

بيما أكد مصدر خاص ل180 تحقيقات  أن هذا الاجتماع المباشر لن يكون هذا  الأسبوع وإن كان من الممكن أن يحدث قريبا. وسيكون الأول بين ولي العهد السعودي والرئيس التركي منذ مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية المملكة بإسطنبول عام 2018.

كما أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن بلاده تؤيد استمرار "روابطها وتضامنها" مع جميع دول الخليج من خلال تقوية العلاقات المستقبلية. وذلك في مؤتمر صحفي عقده قبيل توجهه إلى الدوحة.

جاء تصريح أردوغان خلال مؤتمر صحفي عقده اليوم الاثنين قبيل مغادرته إلى الدوحة في زيارة رسمية.

وبدأ الأمير محمد بن سلمان ولي عهد السعودية، الإثنين، زيارة رسمية إلى سلطنة عمان ضمن جولة خليجية تسبق قمة دول مجلس التعاون الخليجي التي تحتضنها الرياض منتصف ديسمبر الجاري.

وتوترت العلاقات بين السعودية وتركيا منذ دعم الأخيرة لدولة قطر خلال الأزمة الخليجية التي بدأت عام 2017، ثم زاد التوتر بعد مقتل الصحفي السعودي "جمال خاشقجي"، داخل قنصلية بلاده في إسطنبول.

كما شهدت الأسابيع الماضية وصول ولي عهد أبو ظبي، محمد بن زايد آل نهيان، إلى أنقرة، في إطار زيارة رسمية بدعوة من الرئيس التركي، وأعلنت الإمارات تأسيس صندوق بقيمة 10 مليار دولار لدعم الاستثمارات في تركيا، للتركيز على الاستثمارات الاستراتيجية ومنها في قطاعي الطاقة والصحة.


وقد سبق إن انفردنا ب جولات مكوكية لرؤساء أجهزة أمنية بالشرق الأوسط