حديث مناضل قديم لوليده :شعر نجيب شهاب الدين — 180° — أخبار و تحقيقات تهمك

حديث مناضل قديم لوليده :شعر نجيب شهاب الدين

حديث-مناضل-قديم-لوليده-شعر-نجيب-شهاب-الدين

سَمّيت عليك

باسم العرق فوق الجباه

باسم الغرام.. اللى ما بين الأنام

يا زحمة الأشواق..

شِلْتك على كتفى العجوز

ألفّ بيك الاسواق

دلوقتى مايهمّنيش ..

ما يهمنيش الخطاوى .. اللى جاية

.. فى آخر الليل..

فى الشارع المحنى الطويل

حارقص..

وأقول للناس .. بقالى حيل

سميت عليك يابنى

يحميك من الخوف اللى غالبنى

سميت عليك

باسم الجسارة.. والحياة

يا نفَس طالع رُقيّق

باب الجبان ضيق

والدنيا بِرْحة وراه

يحميك من الضهر الجبان

إرقُدْ على صدر بابا

حِسْ الدفا والأمان

للخوف عيون واسعة

يابو العيون الحايرة

ماتخفش.. م العين اللى ع الشيش دايرة

متخفش م العسكرى..

شوف الطيور اللى طايرة

متخفش م القلعة .. و.. م الرهبان

متخفش م الخايفين

إضرب ..

بسيفى اللى متعلق بقاله زمان

إفتح إيديك المولودين

بوسة عشان بابا

يا ريحة الناس.. والسنين الطيبين

إطلع على كتفى شوف

إلعب فى كل الرفوف

متخفش من أى شىء

لإنى قبلك..

خُفت من كل شىء

طول اللى ما طُلتُهوش

فى الفجر.. لو طلبوك

فى الدنيا .. لو صلبوك

طول اللى ما طاله ابوك

عوّضنى كل الخسارة

أنا خسرت كتير

خسرت طَعم الجسارة

وكسبت بصّة عينيك

يا طفلى يا مولود

إوصِل ما بينك وبينى

خلينى أنا ابنك

واكبر وربينى


 1969