ذا هيل: سر الاهتمام الأمريكي بتوقيع اتفاقية بحرية بين إسرائيل ولبنان

profile
  • clock 1 أكتوبر 2022, 4:39:00 ص
  • eye 150
  • تم نسخ عنوان المقال إلى الحافظة
Slide 01
google news تابعنا على جوجل نيوز

تسعى إدارة الرئيس الأمريكي بهدوء إلى التوصل لاتفاق بين إسرائيل ولبنان بشأن الحدود البحرية ولكن الإدارة بذلت جهوداً في نفس الوقت للتقليل من أهمية الاتفاقية المحتملة لكي لا تبدو وكأنها عملية تطبيع بين لبنان وإسرائيل، وفقاً للباحثة لورا كيلي في مقال نشره موقع “ذا هيل” القريب من الكونغرس.

ترسيم الحدود البحرية بين لبنان وإسرائيل سيكون بمثابة انتصار دبلوماسي هائل لإدارة بايدن

وقالت كيلي إن الولايات المتحدة قلقة من اندلاع حرب كارثية مع حزب الله، الذي يملك أكثر من 150 ألف صاروخ قبالة إسرائيل، إذا شعر الحزب بأن الاتفاقية قريبة من التطبيع.
وبالنسبة لكيلي، فإن توقيع لبنان على الاتفاقية يعني ضمنا الاعتراف بإسرائيل ، وسيكون ذلك بمثابة انتصار هائل لإدارة بايدن في الدبلوماسية و”الاستقرار في الشرق الأوسط”.
ولم تحظ المحادثات باهتمام كبير على المستوى العالمي بسبب الحرب في أوكرانيا وقضايا عالمية أخرى، ولكن الكاتبة تعتقد، ايضاً، أن إدارة بايدن تعمدت البقاء خارج الأضواء.
واستنتجت كيلي بأن الاتفاقية البحرية المحتملة بين إسرائيل ولبنان لن تعود بأي فائدة فورية للبنان، ولكن سينظر إليها كتطور إيجابي.
وبحسب ما ورد،  زاد حزب الله من تهديداته لإسرائيل، خلال الأسابيع القليلة الماضية، بشأن المفاوضات الحدودية واستخراج الغاز، وقال زعيم حزب الله حسن نصر الله: “إننا نتابع المفاوضات وكل أعيننا وصواريخنا على كاريش”. وحذر اسرائيل من استخراج الغاز في غياب اتفاق مع لبنان، ورد متحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي يائير لابيد بأن استخراج الغاز ليس مرتبطا بالمفاوضات التي تتوسط فيها الولايات المتحدة.

التعليقات (0)