عماد عفانة يكتب: هنية وفصل الخطاب

profile
عماد عفانة كاتب وصحفي فلسطيني
  • clock 22 مايو 2022, 12:20:36 م
  • تم نسخ عنوان المقال إلى الحافظة
Slide 01
google news تابعنا على جوجل نيوز

كلمة هنية في المؤتمر الوطني المنعقد في  غزة اليوم تلخص هذه المعاني:

القدس هي أم المعارك

القدس بوصلة الصراع

القدس قبلة الثورة

القدس أولى المعارك وآخرها

لا معركة بدون القدس ولا لمعركة لا تنتصر لشرفها المدنس

باختصار أيضا كلمه هنيه تقول:

ان المقاومة هي من تفرض المعادلة

وان المقاومة ستستمر في ترجمه الاستراتيجية الجديدة "ما قبل معركة سيف القدس ليس كما بعدها"

تحذير هنية الصارم والقاطع اليوم يحدد موعد المعركة المقبلة ويضع حيثياتها ومسبباتها

تحذيرات هنية اليوم تقول للعدو اما ان ترضخ لشروطنا وتحذيراتنا وحدود تحملنا واما ان تتحمل النتائج

هنية اقام بخطابه اليوم الحجة على بينت وعلى حكومته الضعيفة فاما ان يرضخ للمطالب الفلسطينية ويمنع خزعبلات مسيرات الاعلام ويمنع عربدات المغتصبين في القدس والمسجد الاقصى المبارك واما ان تحترق تل ابيب بصواريخ المقاومة

معركه سيف القدس وامتداداتها اليوم تقول بان المقاومة هي من تضع الشروط وهي من يحدد المواعيد وهي من تحافظ على تكامل وتضامن وتثوير وتحشيد كافه الجبهات

فلم يستثني هنية اليوم من خطابه أحد

فخاطب الضفه وغزة القدس تماما كما خاطب الداخل المحتل 48 وكافة الجبهات المحتشدة على حدود العوده خارج فلسطين

كلمه هنية اليوم تبشر بقرب المعركة الشاملة التي ستكون اختبارا عمليا لتكامل الجبهات واستنفار شعبنا في كافه أماكن تواجده

كما ستمثل هذه المعركة الشاملة اختبارا حقيقيا لمصداقية جميع المناصرين والداعمين لشعبنا ولمقاومته بالمال والسلاح؛ كما بالفعل والمشاركة العملية في المعركة التي لا يجب أن تستثني احد

لكن في المقابل فإن كلمة هنية وتحذيراته الصارمة وتهديداته القاطعة بعدم السماح بمرور مسير الاعلام نهاية الشهر الجاري؛ تضع للعدو امام اختبار مفصلي

_ فإما أن يستجيب لتحذيرات المقاومة ويمنع مسيرة الاعلام؛ تماما كما منعت اقتحام المصلى القبلي بعد تحذيرات السنوار الأخيرة؛ وبذا يرسخ المعادلة التي تريدها المقاومة والتي باتت تفرض على. العدو شروطها ومسارات تحركها

_ واما الا يمنع العدو مسيرة الاعلام وان يترك للمقاومة تحديد ساعة الصفر لبدء جولة اخرى من معركة سيف القدس

_واما أن يقوم العدو وتحت غطاء مناورات عربات النار الكبيرة الخطيرة والشاملة؛ بتوجيه ضربة استباقية شاملة للمقاومة على أكثر من مستوى وعلى اكثر من جبهة وفي وقت متزامن بدعم وغطاء امريكي وعربي

_ كل الخيارات السابقة تببن أن العدو كما المقاومة أمام خيارات صعبة ومفصلية.

وان الجميع أمام اختبارات صعبة لإثبات جديتها وقدرتها على التأثير والتغيير وفرض الوقائع والمعادلات.


هام : هذا المقال يعبر فقط عن رأي الكاتب ولا يعبر عن رأي فريق التحرير
التعليقات (0)